حيـن أستدعـي النـور...لا أملـك حجـة...أقنـع بهـا ظـلام الزقـاق...وألـوان علـى أصـوار  جـدران عكـاظ... بـأن الهـواء ...لـك... ولعيونـي...لمجـرى حـب الحيـاة...لا أملـك سحـر الهـروب...مـن خلـف وطـن ... ينتظـر مجـيء... بجـواز في وضـع غيـاهـب السمـاوات... عنـدما أستدعـي... لغـة  العشـاق... يبتلـع العابـرون... مفـردات الإغـراء...و مـوعـد مـؤجل بتاريـخ ... من حبـر دفـاتـر الأقـدار...و عنـد الإشتيـاق ... ننـادي المـاء... ويتبعثـر صدى عطـش الأبـدان... بيـن جبـال الكلمـات...و سكـون الهضـاب... وحتـى الكلمـات... تخـون في أصعـب  اللحظـات... و تبقـى كلمـة... أحبـك... تنيـر الزقـاق فـي كل الظلمـات... أحبـك.....