24 décembre 2007

ثرثرة في الظلام

ثرثرة الظلام تعذبني، لما تتسل عبر شعاع الظلام، تركض وراء سطور و ألحان الكلمات، تبحث عن إسمها داخل دوائر من نار… تبحر وراء اسمي بين الأشواك، تحبني بخجل العذراء… تقتلني باقتفائي أثرها الدخيل، على عالم من ظلام، تبعثر أحلامي إلى أشلاء… تنسلخ أحاسيس السحاب فوق رمال الجفاء، تبعدني عن وادي النقاء، تقذفني إلى شلال المتاهات… تعذبني، لما ترمي بيتي بحجارة البركان، ترمقني بنظرة من بخار الهجر والعناد… تبتعد وفي جيبها رسائل بلا دروب اللقاء، تحرق أجمل الكلمات، لتنعم براحة البال… استقرار الحال في اختزال العزاء لرجل يرسو في... [Lire la suite]
Posté par simosss à 10:45 A - Commentaires [6] - Permalien [#]

17 décembre 2007

مابي غيره

لماذا تتسللين كل مرة الى مدونتي خاصة الى هذه الاغنية؟ كأنك تريدين ان تقولي لي شيئاً، انك لا زلت تتذكرين شبحي، كأن الحنين يأخدك الى امواجي... لم أفهم و لم أفهم بعض الاشياء، ولم أهضم كل الاشياء... ضباب يعتريني و يضمني الى متاهات دروب الذكريات... أتعلمين ان هذه الاغنية لازالت رنة هاتفي لحد الان لم أتجرأ ان ازيلها، فهي تذكرني باشياء جميلة، بصوت افتقدته... كل ما ارجو ان تكوني بخير وعلى خير. دمت سالمه. أغنية واحدة، تدخل إلى القلب، لتأخذه إلى الدفئ الفقيد، أغنية واحدة تعبر عن المكنون والمرغوب، أغنية واحدة تنسيك من تكون... ... [Lire la suite]
Posté par simosss à 01:45 P - Commentaires [3] - Permalien [#]
02 décembre 2007

ا لكواسر

الكواسر... عصر ا لكواسر يغيم على حياتنا، بشكل أو آخر ماتت القلوب، لم تعد تصلح سوى لضخ الدم إلى أجسام الكواسر. نتمشى وعيوننا على ظلالنا، من يعرف ربما الكواسر تتربص بنا، ربما تعصف بأحلامنا، أو تبكي عيونا تحبنا. في زمن عولمة الكواسر تغير المنطق والعقل، تبخر الإيمان بالدين، ذابت المشاعر الجميلة. اليوم كلنا على الحافة، لا احدي يقرأ ما تخبأه له الشوارع والأزقة و لا حتى المدارس... لا فرق بين صغير، شاب، أو عجوز... سواسية الآن. مرحى لنا يا معشر البشرية، ومرحى لنا يا عرب، قلدنا واخترعنا طرقا لرقي الكواسر. الحيوانات دائما تسير على خط... [Lire la suite]
Posté par simosss à 11:47 A - Commentaires [1] - Permalien [#]
31 octobre 2007

المقابلة

كرسي أحمر اللون، بديع الشكل، احتواه. جلس وعيناه في اتجاه حذائه. يفكر ويدور  في عالم من التخيلات، وعلامات الخوف والخجل ترسو على اغلب مرافئ شخصيته. سرق نظرة إلى يمينه، ليرى فتاة بكل أناقتها وهي تحتسي شاياُ على الطريقة الانجليزية. اطمئنان وراحة بال ترسم ملامحها، ورأسها مرفوع إلى فوق. ابتسامتها تزيدها قوة وغطرسة... تدارك الأمر ليلقي نظره على هندامه البسيط. فاليوم يوم الحرج بكل تأكيد. لم يصدق نفسه عندما رن هاتفه ليسمع صوتا خشناُ، يطلب منه الحضور من اجل المقابلة. مر أكثر من سنين على تخرجه، قدم طلبات التوظيف على كثير من المؤسسات... [Lire la suite]
Posté par simosss à 01:48 P - Commentaires [4] - Permalien [#]
22 octobre 2007

نـ هـ ا يـ ة مـ را هـ قـ ة

الواقع مر بطبعه..... دق على بابي، ولقاني هايم في افكاري. سولني على ألي جرالي في مكتابي. دورت ظهري وحسبت الخطاوي، لا كلام يداوي وحضن يجافي. نار شاعلة تقدي في وجداني، وبالي على ألي كواني، دور ظهرو ورماني، تسارا على لحمي وعظامي مخلا حتى بلاصه ولعب لعب الدراري. وشم بوس العار على صدري وفخداي، وفاش قرب يسالي قال لي انتي ماشي ديالي. خرج دم حمر وردي وكلمة أي دراتني منين دخل الغاشي وقلب مصارني. بكيت بكا الميت في الليالي، على وقية خرجات مني ببيضة صغيرة. اميمتي اش ندير و فضيحتي بانت، هزيت حوايجي وهجرت حبابي، نقلب على سترا وخبيز ينسيني... [Lire la suite]
Posté par simosss à 08:55 A - Commentaires [2] - Permalien [#]
10 septembre 2007

قلمي بين أناملي

أستغرب لماذا لم اعد قادراً على الكتابة، كتابة قصة أو حتى خاطرة، أو حتى البوح عما يلوج في صدري لقلمي. نفرت من الحبر والسطور، ورميت المؤلفات و"بنات الرياض" التي لم اقدر عن تجاوز صفحتها الثالثة، لم أعد أقوى على تحمل نفسي بعد. غريب غربة الروح عن الفكر وغريب غربة الشخص عن الوطن، انحصر تفكيري في بلدي وما آلت له ظروفي الخاصة، كيف انزلق الزيت إلى الماء ومن ثم الانزلاق على منحدر الخلافات والمحاسبات. انهارت صور العلاقات و ذكرى الظلال، لم يعد سوى ظلام يلبس النهار وخريف يلتهم باقي الفصول. كلما احمل قلمي بين أناملي، لأريح نفسي... [Lire la suite]
Posté par simosss à 12:14 P - Commentaires [3] - Permalien [#]

06 août 2007

كـ لـ مـ ا ت

Les larmes…? A quoi servent les larmes? Quand on ni force Ni droit ni arme A quoi servent les larmes ? Quand on est démuni, désuni Quand tout est fini Mais à quoi servent les larmes ? Si on a soulagé au moins les âmes ! سليل الغزلان سليل الغزلان يناور أفكاري، يبعثرني فوق بساط صدر السماء، يشتتني كفتات قطرات الغيث فوق الصحاري. إعصار الأشواق وبريق الذكريات، ينخر صخرة صماء مكسوة بستائر من حيرة الليالي الظلماء. سليل الغزلان يداعب عيون المقالي، فتجف وديان... [Lire la suite]
Posté par simosss à 12:15 P - Commentaires [2] - Permalien [#]
20 juin 2007

يوم من الحياة

بدت على ملامحه الدهشة والحيرة وهو يسمع كلام صديقه الواثق من نفسه. تداخلت الأحداث حينها، ليرجع كل واحد إلى الوراء، لتصفية الحسابات لا بد من الوقوف على مخارج الأصوات ومقاطع الوعود. لم يستسغ كيف لصديقه أن يكذب عليه، وان يجبره على دفع مزيد من النقود. الاتفاق تم، ليعود اتفاق بلون ثاني يبدأ باسم والله العظيم.... كيف يعقل أن نتراجع عن وعودنا وكلماتنا من اجل المال أو مصلحة. ذكره بالاتفاق لكن صديقه يبدي قناعة، كأنه واحد من رجالات الصليب على التلفاز.. تصادر الحقائق وتزور الوقائع، ليلاءم الرغبات..... تطايرت الأفكار، لتأخذه بعيداً يفكر ثم... [Lire la suite]
Posté par simosss à 07:49 A - Commentaires [1] - Permalien [#]
03 juin 2007

جملة الوداع

رمقته بنظرة عتاب ولوم، وطبقات صوتها ترتفع على مسامعه. لم ترحمه وهي تحاول الخروج من وحل الارتباط، الجوار. رفعت رأسها إلى يمين الحائط وجسمها ممتد على الأريكة، تناجي من فوق أن يهدي من أمامها، أن تغمض عينها وتفتحها ليعم السلام. رصدت أصبعها نحوه، كأنه مسدس يطلق رصاص من نار، وهي تقول:  تكلم مع والدها، وأخرجنا من الموضوع. لم تجد الحروف مخرجا، ليرد على كلام والدته، أدار ظهره وبدأ في حمل أقدامه على الخطوات، لتنطلق كلمات من بعلومه ويقول: لا تخافي سأكلمه، ولن أسبب لكم المتاعب. بدأ في مقارعة الدريجات، لينزل إلى حجره الصغير. تفكيره... [Lire la suite]
Posté par simosss à 02:38 P - Commentaires [3] - Permalien [#]
28 mai 2007

سحابة حب

تبتسم الزهور في روضة قلبي، تدغدغ أحاسيس جميلة، مات يوم ركوع الذات، أمام قوة السياط. لازالت تأخذني إلى مقبرة النسيان في وضح النهار، تحرث أراضي العشق، لتزرع بذور الاشتياق والانسلاخ، لتبقى ذكرى بين رفات الأحياء. هربت في سكون وألم، لأنعم بسبات العشاق. خافت من غدر الخناجر تنهش روحاً بين أحضان السحاب، أن يغتال سواد العار اسماً يرسو في ميناء عيون الحوراء. رحلت في صمت العدوان، إلى ركون الذات بين الجذران وآهات الفؤاد. استسلمت لمشيئة الخلق، ونظرات الخزي والعار، تلاحق وتلوم حب زرع من السماء للعباد... ذاقت حباً على الصفحات، طرق قلبها... [Lire la suite]
Posté par simosss à 01:27 P - Commentaires [2] - Permalien [#]